شارك
|

علماء يكتشفون بأن الماء متغيراً للغاية في جميع أنحاء الكواكب

تاريخ النشر : 2020-02-20

 

تمكنت بعثة جونو التّابعة لناسا من تلبية أمنية العديد من العلماء، ألا وهي التقدير الدقيق لكميات المياه الكلية في طبقة الغلاف الجوي للمشتري.

 

حيث أثبتت البيانات بأنّ المياه تشكل 0.25 بالمئة من جزئيات الغلاف الجوي للكوكب والتي تعادل ثلاثة أضعاف مقدارها في الشمس.

بينما اقترحت الاستنتاجات الجديدة بأنّ كوكب المشتري كان أول كوكب وعلى الارجح يتشكل في نظامنا الشمسي ويتكون من الغاز والغبار غير المدمج في الشمس.

المحقق الرئيسي لمركبة جونو سكوت بولتون اكتشف، بأنّ الغلاف الجوي مختلطاً جيداً تحت قمم السحابة و هو لعز إلى اليوم نسعى لاكتشافه. لم يقترح أحداً من قبل بأن الماء قد يكون متغيراً للغاية في جميع أنحاء الكوكب.

هذا ووضحت ناسا في بيان لها أنّ كمية المياه التي تم جمعها خلال أول نشرة علمية من مركبة جونو  ، والتي ركزت على خط الاستواء للكوكب العملاق "لأن الجو هناك يبدو أكثر اختلاطًا ، حتى في العمق ، مقارنة بالمناطق الأخرى".


من هذه المنطقة ، استطاع جهاز قياس إشعاع الميكروويف في جونو استكشاف أعمق بكثير (93 ميلًا) في الغلاف الجوي من غاليليو ، مما أتاح له التقاط كمية أكثر دقة.

وقال تشنج لي ، عالم مركبة "جونو" بجامعة كاليفورنيا ، بيركلي: "وجدنا أن الماء في خط الاستواء أكبر من قياس مسبار جاليليو".

 

"نظرًا لأن المنطقة الاستوائية فريدة من نوعها في كوكب المشتري ، نحتاج إلى مقارنة هذه النتائج بكمية المياه الموجودة في المناطق الأخرى."
 


عدد القراءات: 972

اخر الأخبار