شارك
|

طريقك إلى السعادة يبدأ بالعادات العشرة.. تعرف عليها

تاريخ النشر : 2022-05-22

تعتبر السعادة هدفاً مشتركاً للجميع، لكن الطريق إليها يختلف من شخص لآخر، وفقاً لاختلاف التفكير والحاجات والدوافع.

 

وبحسب الدكتورة أبيغيل برينر، الطبيبة النفسية الرائدة في الممارسة الخاصة، فإنه وبغض النظر عن كيفية رؤية المرء لسعادته الخاصة، فإن تغيير بعض العادات الأساسية يمكن أن يساعد في الوصول إليها، مبينة عشر عادات يومية يجب تطبيقها للوصول إلى السعادة.

 

1-الابتسام: يفرز الابتسام الدوبامين، وهو هرمون للشعور بالسعادة، لذا، فإن الفعل البسيط المتمثل في ابتسامة يمكن أن يجعلك في الواقع تشعر بالسعادة.

 

2-مارس الرعاية الذاتية: أوضحت الدكتورة برينر بأن الأشخاص السعداء يتخذون تدابير لتخفيف التوتر والقلق والاكتئاب، وقالت: "إنهم يعرفون كيف يفصلون أنفسهم عن ضغوط الحياة، فكثير من الناس السعداء لديهم ممارسة روحية، سواء كانت المشي في الطبيعة أو التأمل"، ولذلك خصص بعض الوقت لنفسك، ابحث عن شيء تحب القيام به، حتى لو كان بسيطاً مثل الاستحمام لفترة طويلة وساخنة.

 

3-احتفظ بدفتر المذكرات: كتابة المذكرات طريقة فعالة لتجميع أفكارك وتحليل مشاعرك ووضع الخطط، ما عليك سوى تدوين أفكارك يومياً إذا كنت لا تريد كتابة صفحات من الملاحظات.

 

4-كن ممتناً، كن شاكراً، كن مقدراً للفضل: كشفت دراسة حديثة أن ممارسة الامتنان يمكن أن يكون له تأثير كبير على مشاعر الأمل والسعادة، فقد أجرى الدكتور روبرت إيمونز، أستاذ علم النفس بجامعة كاليفورنيا، ديفيس الذي يطلق عليه غالبا لقب "معلم الامتنان"، العديد من الدراسات التي تُظهر أن الأشخاص الذين يمارسون الامتنان لديهم باستمرار مستويات أعلى من المشاعر الإيجابية، وهم أكثر يقظة وحيوية ويتمتعون بمزيد من الفرح والمتعة في الحياة.

 

5-قدم الإطراءات: وجدت الأبحاث أن أداء الأعمال اللطيفة يساعدك على الشعور بمزيد من الرضا، إن المجاملة الصادقة هي طريقة سهلة لإضفاء البهجة على يوم شخص ما مع إعطاء دفعة لسعادتك.

 

6-رؤية الأصدقاء: البشر كائنات اجتماعية، والتجمع مع الأصدقاء المقربين يمكن أن يجعلنا أكثر سعادة، كما يمكن لوجبة غداء أسبوعية أو حتى مكالمة هاتفية مع شخص قريب منك أن ترفع من روحك وتجعلك تشعر بمزيد من التواصل.

 

7-التنظيم: شجع الوباء الناس على تقييم ما هو مهم في حياتهم وما لم يعودوا بحاجة إليه، ونتيجة لذلك، أصبح المزيد من الناس معتدلين، كما أن بعض فوائد التخلص من الفوضى تشمل تخفيف القلق والاكتئاب وتعزيز النوم الجيد.

 

8-تخلص من الضغائن: ليس فقط من أجل الشخص الآخر، لكنه يساعد أيضاً في تخفيف العبء عنك، فقم بتقييم علاقاتك مع الآخرين واكتشف ما إذا كان يمكنك تقديم التسامح أو دفن الأحقاد إذا كنت تحمل أي استياء تجاه شخص آخر.

 

9-احصل على فحوصات منتظمة: صحتك الجسدية والعقلية متشابكة بشكل وثيق، وأثناء قيامك ببناء عادات لتحسين سعادتك، تأكد من إجراء فحص بدني سنوي، واعتن بأي حالات مزمنة.

 

10-أعد تقييم أهدافك: نتشبث أحياناً بمسارات لم تعد تخدمنا، فلا عيب في تغيير لعبتك، تخلَّ عن أي أهداف لم تعد تخدمك، حتى لو بدت لطيفة على الورق.
 


عدد القراءات: 169