شارك
|

شجرة المعجزات.. ما هي فوائد المورينجا الصحية؟

تاريخ النشر : 2022-05-29

ترجمة مي زيني


المورينجا، المعروف أيضًا باسم شجرة الحياة، هو نبات طبي يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن، على سبيل المثال، الحديد، والكاروتينات، والكيرسيتين، وفيتامين ج، من بين أمور أخرى، غني بخصائص مضادات الأكسدة.
ونتيجة لذلك فقد تم استخدام هذا النبات لعلاج بعض أمراض الجهاز التنفسي وتقليل القلق وفقدان الوزن والتحكم في تركيز الجلوكوز في الدم لدى مرضى السكر. ومع ذلك، هناك القليل من الدراسات التي تثبت كل هذه الفوائد.
وفقًا لبعض الدراسات العلمية، يمكن أن تكون المورينجا فعالة في:


. زيادة القدرة على التنفس
بعض الدراسات تشير إلى أن هذا النبات قد يكون قادرًا على تخفيف أعراض أمراض الجهاز التنفسي المزمنة، مثل الربو، لأنه يساعد على زيادة تركيز الهيموجلوبين، وبهذه الطريقة أيضًا زيادة الأكسجين المنتشر في الدم.


. منع مرض السكري
المورينجا لها خصائص مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في تنظيم الإجهاد التأكسدي في الجسم، مما يخفض مستويات السكر في الدم، وكذلك يحمي الخلايا في الجسم.


.حماية القلب
نظرًا لأن المورينجا غنية بالألياف، يمكن أن تساعد في تقليل امتصاص الكوليسترول في الأمعاء وتقليل تكوين لويحات دهنية في الشرايين، وبالتالي تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.بالإضافة إلى ذلك ، بفضل تأثيره المضاد للأكسدة ، يمكن أن تمنع المورينجا أو تقلل الالتهاب في الجسم ، مما يساهم في صحة القلب.


. مراقبة ضغط الدم
نظرًا لوجود توكوفيرولس، بوليفينول وفلافونويد في تركيبته، يمكن أن تساعد المورينجا في التحكم في ضغط الدم، لأن هذه المواد لها تأثير توسع الأوعية، مما يساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء وبالتالي تحسين الدورة الدموية.


. تسهيل فقدان الوزن
المورينجا نبات غني بالألياف والبروتينات التي يمكن أن تزيد من الشعور بالشبع. وبالتالي تقليل كمية الطعام والسعرات الحرارية المستهلكة، وبالتالي تسهيل عملية إنقاص الوزن.علاوة على ذلك، أظهرت بعض الدراسات أن المورينجا يمكن أن تساعد في تقليل كمية الدهون المتراكمة في الجسم.


. منع ومحاربة فقر الدم

تحتوي أوراق المورينجا على كمية كبيرة من الحديد (105 مجم لكل 100 جرام) ، والتي يمكن أن تعزز تكوين خلايا الدم الحمراء، وبهذه الطريقة تزيد من كمية الهيموجلوبين في الدم. هذه الحقيقة يمكن أن تساعد في علاج فقر الدم، خاصة التي تنتج عن نقص الحديد.


. تقوية جهاز المناعة
تحتوي المورينغا في تركيبتها على فيتامين سي، وبوليفينول وبيتا كاروتين، وهي مواد لها القدرة على تقوية جهاز المناعة، وزيادة دفاعات الجسم الطبيعية.


. لها تأثير مسكن ومضاد للالتهابات
بفضل وجود أيزوثيوسيانات، كيرسيتين وحمض الكلوروجينيك، المواد التي تساعد في تقليل العمليات الالتهابية، يمكن استخدام المورينجا للتخفيف من أعراض المشاكل الالتهابية، مثل الروماتيزم أو حتى التهاب البروستاتا.


. حماية وترطيب البشرة
نظرًا للعدد الكبير من الفيتامينات B و C E و A ، يمكن لهذا النبات أن يعزز تكوين الكولاجين، علاوة على ذلك، يسهل شفاء الجلد وترطيبه.


. تحسين نظام الجهاز الهضمي
يمكن أن يساعد تناول المورينجا في منع وتسهيل علاج قرحة المعدة، وكذلك محاربة الإمساك، وذلك بفضل الكميات الكبيرة من الألياف التي تحتوي عليها.بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد تأثير الموسع الوعائي للمورينجا في علاج البواسير، لأنه يحفز الدورة الدموية.


.منع ظهور السرطان
يبدو أن بعض الدراسات تشير إلى أن المورينجا لها خصائص مضادة للسرطان، حيث يبدو أنها تحفز تدمير الخلايا السرطانية، خاصة في سرطان الثدي والأمعاء.


. تحسين صحة العين
المورينجا غنية بالبيتا كاروتين، وهو عنصر أولي لفيتامين أ، وهو المسؤول عن أنتاج الأصباغ البصرية التي تساهم في صحة العين الجيدة.


. تقليل أعراض سن اليأس
نظرًا لأن المورينجا تساعد في التحكم في مستويات الالتهاب والإجهاد التأكسدي خلال هذه الفترة ، يمكن لهذا النبات أن يساعد في الحفاظ على مستويات الهرمون أثناء انقطاع الطمث، مما يقلل من شدة الأعراض.


من خصائص المورينجا مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهابات، والمسكنات، ومضادات السكر، وموسع الأوعية، ومضادات الكولين. ومضادات الروماتيزم، ومضادات ارتفاع ضغط الدم، ومضادات الميكروبات  ومضادات الكبد، ومضادات للشفاء.


ومع ذلك، من المهم أن نتذكر أنه لا تزال هناك دراسات جارية حول خصائص هذا النبات، وكذلك أن بعض النتائج تبدو غير حاسمة. يشير الخبراء إلى أنه بالنسبة للأشخاص الذين اعتادوا بالفعل على شرب شاي المورينجا، فإن الكمية الموصى بها هي بحد أقصى كوبين من الشاي ، أو 500 مل.


قد تكون هناك آثار جانبية من تناول المورينجا، مثل الغثيان والقيء والإسهال. يوصى بتجنب استهلاك الجذور ومستخلصاتها دون استشارة مختص لأنها تحتوي على مواد سامة يمكن أن تسبب الشلل عند استخدامها بكميات زائدة حتى الموت. لا ينصح بتناول المورينجا للنساء الحوامل والمرضعات لأن هذا النبات الطبي يمكن أن يتدخل في الحمل وكذلك في إنتاج حليب الثدي. يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الغدة الدرقية تجنب استهلاك هذا النبات، حيث يبدو أنه يؤثر على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.


المصدر:        la presse.tn


عدد القراءات: 518