شارك
|

هكذا يمكنك الوقاية من السرطان ..

تاريخ النشر : 2019-09-10

 

يعد السرطان أحد أكثر الأمراض التي يخشاها الناس، ومع ذلك، يزعم علماء وأطباء أنه يمكن الوقاية من المرض الخبيث باتباع خطوات معينة ونمط حياة صحي.

وأظهرت الأبحاث الحديثة أن تناول عبوتين من المشروبات السكرية في الأسبوع، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 18%.

ولكن الأمر لا يقتصر على الاستغناء عن المشروبات الغازية هذه، حيث كشفت صحيفة “ميرور” عن مجموعة من الطرق البسيطة، التي يمكن من خلالها تقليل المخاطر في الوقت الحالي.

– الضحك

يقال إن الضحك هو أفضل شكل من أشكال العلاج. وتبين الدراسات أن هذا الأمر صحيح، لأن الضحك يعزز نظام المناعة ويخفض هرمونات التوتر.

وعلاوة على ذلك، ثبت أنه يحفز إنتاج الجسم للخلايا التائية القاتلة، التي تساعد في محاربة السرطان.

– المشي

يعمل الكثير منا طوال اليوم خلف مكاتب العمل، مع استخدام أجهزة الكمبيوتر، ولكن باحثين وجدوا أن الجلوس لفترات طويلة من الزمن يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرحم والأمعاء والرئة.

وبشكل مثير للصدمة، يرتفع الخطر بنسبة تصل إلى 10% مقابل كل ساعتين إضافيتين في الجلوس.

 

– تجاهل الرغبة بتناول الحلويات

تشير الدراسات إلى أن ارتفاع نسبة السكر في الجسم، يمكن أن يؤدي إلى نمو خلايا غير طبيعية، بالإضافة إلى زيادة الوزن: أحد الأسباب الرئيسية للسرطان، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

 

– استخدام قفازات مطاطية عند التنظيف

يعتقد الناس أن الحفاظ على تألق المنزل هو مفتاح لدرء المرض والجراثيم، ولكن بعض منتجات التنظيف المنزلية تحتوي على مواد كيميائية سامة، يمكن أن تسبب السرطان.

 

لذا، من الأفضل ارتداء قفازات مطاطية أثناء التنظيف، لتجنب امتصاص المواد السامة عبر الجلد.

 

– شرب القهوة يوميا

أظهرت الأبحاث أن شرب 5 فناجين أو أكثر من القهوة في اليوم، يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بسرطان الدماغ بنسبة 40%.

وعلاوة على ذلك، يبدو أن تناول القهوة يقلل أيضا من خطر الإصابة بسرطان الفم والحنجرة، بالقدر نفسه.

 

– النوم في الظلام الدامس

 

وُجد أن النوم في ظلام دامس يعزز مستويات صحية من هرمون النوم، الميلاتونين، ما قد يمنع نمو بعض أنواع السرطان.

ووجدت الدراسات أن التعرض الطويل للضوء الاصطناعي ليلا، قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، مثل الثدي والبورستاتا، لأن المستويات المرتفعة من هرمون الإجهاد، والكورتيزول، تثبط الجهاز المناعي.

 

– التعرض لأشعة الشمس

إن التعرض للشمس مدة 10 إلى 15 دقيقة يوميا، يمكن أن يساعد في تخزين فيتامين D.

ووجد الباحثون أن النساء اللائي لديهن مستويات عالية من فيتامين D في دمائهن، يشهدن انخفاض خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 67%، مقارنة بغيرهن.

 

– الحفاظ على الرطوبة

يحمل شرب الماء الكثير من الفوائد، بما في ذلك فقدان الوزن وصفاء البشرة. ومع ذلك، تشير الدراسات إلى أن الحفاظ على الرطوبة قد يساعد أيضا في تقليل خطر الإصابة بسرطان المثانة – عن طريق تخفيف تركيز العوامل المسببة للسرطان في البول، والمساعدة في إخراجها من المثانة بشكل أسرع.

 

– تناول المزيد من الثوم

إن وضع الكثير من الثوم في الطعام، يمكن أن يجعل احتمال الإصابة بسرطان المعدة أقل بنسبة 12 مرة.

 

– عدم وضع الفاكهة في الثلاجة

أظهرت الدراسات أن الفاكهة المبردة تحتوي على عدد أقل من العناصر الغذائية المضادة للسرطان، مقارنة بتلك المحفوظة في درجة حرارة الغرفة.

 

– زيارة طبيب الأسنان

على الرغم من أن طبيب الأسنان قد لا يكون قادرا على منع الإصابة بالسرطان، إلا أنه يمكن أن يساهم في الكشف المبكر عن المرض.

 

وتعد النظافة الشخصية الجيدة للفم أمرا ضروريا للحد من خطر الإصابة بسرطان الرأس والعنق، لذا من المهم تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط يوميا.

 

– حماية الرأس

وجد باحثون أن الأشخاص الذين يعانون من سرطانات الجلد على فروة الرأس أو الرقبة، يموتون بمعدلات أعلى من وفيات مرضى السرطان نفسه في مناطق أخرى من الجسم، لذا من الضروري حماية الرأس من أشعة الشمس.

 

– ممارسة الرياضة

يمكن أن تقلل ممارسة 30 دقيقة فقط من التمارين الرياضية المعتدلة في اليوم، من خطر الإصابة بالسرطان.

 

– استهلاك الخضروات

إن تناول الخضروات أمر حيوي لجسم صحي، حيث أنها مليئة بمضادات الأكسدة.

وينصح الخبراء بضرورة تناول اللفت والسبانخ والكرنب أسبوعيا، حيث تقلل من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء.

 

 


عدد القراءات: 456