شارك
|

لتجنب العطش في رمضان تجنب...؟!

تاريخ النشر : 2020-05-05

 

يظن الكثيرون أن شرب كميات كبيرة من المياه خلال وجبة السحور يساعدهم في تجنّب العطش لوقت أطول، ولكن الحقيقة أن الجسم يقوم بالتخلص من الكميات الإضافية من المياه المتراكمة في الجسم خلال ساعات مما يعيد الشعور بالعطش إلى الصائم. وبما أن الشعور بالعطش من شأنه أن يزيد الإجهاد وعدم القدرة على إنجاز المهمات اليومية، يوصي خبراء التغذية الصائمين بإدخال بعض أنواع الأعشاب إلى نظامهم الغذائي، وهذه الأعشاب سوف تساعد في حمايتهم من العطش خلال ساعات الصيام الطويلة. فما هي ابرز هذه الأعشاب؟

 

1- أوراق النعناع: يمكن أن يتم تناولها طازجة في السلطات أو إلى جانب الطعام، أو أن يتم غليها وشربها على شكل شاي. فالنعناع يحتوي على مواد تساعد الجسم في الحفاظ على كمية السوائل التي يحصل عليها الجسم، كما أن النعناع يساعد في الحفاظ على كريات الدم الحمراء وبالتالي على الهيموغلوبين، فالنقص في هذه المادة يزيد من الشعور بالعطش خلال اليوم. ومن ناحية أخرى، النعناع الغني بالزيوت الطيارة يساعد في تهدئة الأعصاب والتقليل من التوتّر ويمنح الفم رائحة طيبة خلال ساعات الصوم.

 

2- شراب البابونج: يقوم هذا المشروب بترطيب الجسم، فهو يعمل على حفظ السوائل الموجودة في الجسم ويمنعه من خسارتها من خلال مسامات الجلد، ويحتوي البابونج أيضاً على بعض المركبات التي تعوّض للجسم كمية السوائل التي يفقدها. ويخفف البابونج من التوتّر الذي يصاب به الإنسان خلال الصوم، ويساعده في الحصول على ساعات من النوم الصحي المتواصل.

 

3- الزعتر البري: يساهم في خفض حرارة الجسم كما أنه يمنحه رطوبة داخلية مما يساعد في التقليل من حاجته إلى شرب المياه خلال ساعات الصيام. فتناول أوراق الزعتر البري أو شرب مغلي هذه العشبة يساعد في الحفاظ على السوائل الموجودة في الجسم ويحميه من الشعور بالعطش بشكل قوي.

 

4- الكمون: هو من الأعشاب الأكثر قدرة على مقاومة العطش في رمضان، وهو أيضاً يحتوي بعض المواد التي تساعد في حفظ الرطوبة داخل الجسم وتقلل نسبة الشعور بالعطش خلال الصيام. فيمكن إضافة الكمون إلى أنواع الأطعمة التي يتم استهلاكها في السحور بشكل خاص، أو غليه وشربه مثل الشاي للتمتع بفوائده العديدة لا سيما حماية الصائم من الشعور بالعطش كثيراً.

 


عدد القراءات: 1125