شارك
|

التعرق دون سبب ربما يكون قاتلا

تاريخ النشر : 2020-06-25

 

النوبات القلبية هي حالات طوارئ طبية خطيرة تتطلب عناية فورية من الطبيب، وتشمل أعراضها صعوبة في التنفس وألماً شديداً في الصدر وشعوراً بالمرض. ولكن، قد تكون أيضاً عرضة لخطر الإصابة بنوبة قلبية قاتلة أو احتشاء عضلة القلب وأمراض القلب، إذا لاحظت أنك تتعرق أكثر من المعتاد. وتحدث النوبات القلبية بسبب نقص الدم الذي يصل إلى القلب. ومن دون كمية كافية من الدم، يمكن أن يتلف القلب بشكل خطير، وقد يكون هذا مهدداً للحياة.

 

ويمكن أن تكون النوبة القلبية أيضاً أحد أعراض مرض القلب التاجي، حيث تتراكم الرواسب الدهنية في الشرايين، ما يحد من كمية الدم التي تصل إلى القلب. وقد تكون عرضة لخطر الإصابة بنوبة قلبية قاتلة إذا وجدت أنك تتعرق أكثر من المعتاد، حيث أن التعرق المفرط هو أحد العلامات التحذيرية المبكرة لنوبة قلبية. وإذا كانت بعض شرايين الجسم مسدودة برواسب دهنية، فإن القلب يحتاج إلى العمل بجدية أكبر للتأكد من ضخ الدم في أنحاء الجسم.

 

ونتيجة للعمل الإضافي، يبدأ الجسم في التعرق للحفاظ على درجة حرارته منخفضة. وإذا كنت تتعرق كثيراً من دون أي سبب واضح، يجب أن تفكر في التحدث إلى الطبيب. وقال موقع Healthline الطبي على شبكة الإنترنت: "النوبة القلبية حالة طبية طارئة. من المهم حقاً الاستماع إلى ما يخبرك به جسمك". وأضاف: "من الأفضل طلب العلاج الطبي الطارئ .. التعرق أكثر من المعتاد، خاصة إذا كنت لا تمارس الرياضة أو تكون نشطاً، يمكن أن يكون علامة تحذير مبكر لمشكلات في القلب". وتابع الموقع: "ضخ الدم عبر الشرايين المسدودة يتطلب جهداً أكبر من قلبك، لذا تتعرق أكثر في محاولة للحفاظ على درجة حرارة جسمك منخفضة خلال الجهد الإضافي". ولكن، لمجرد أنك تتعرق بشكل مفرط، فهذا لا يعني بالضرورة أنك تعاني من نوبة قلبية. فالتعرق المفرط، أو فرط التعرق، هو في الواقع حالة شائعة جداً تؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار. ويمكن أن يحدث كأثر جانبي لحالة طبية أخرى، أو دون أي سبب واضح على الإطلاق. ولكن، لا يزال عليك التحدث إلى طبيب عام إذا حدث التعرق مرة واحدة على الأقل كل أسبوع، أو إذا توقفت عن الاستمرار في أنشطتك اليومية.


عدد القراءات: 1627