شارك
|

ما علاقة حمى الضنك بفيروس كورونا الجديد

تاريخ النشر : 2020-09-23

حلل باحثون من جامعة ديوك الأمريكية تفشي كوفيد 19 في البرازيل ووجدوا صلة بين انتشار الفيروس والأمراض المنقولة بواسطة البعوض مثل: حمى الضنك، بحسب ما نشرت جريدة "دايلي ميل" البريطانية.

 

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور ميجيل نيكوليليس، أستاذ علم الأعصاب بكلية ديوك للطب، إن الفريق قارن التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة بفيروس كورونا مع انتشار حمى الضنك في عامي 2019 و 2020.

 

ووجدوا أن المناطق التي تقل فيها معدلات الإصابة بالفيروس التاجي وتباطؤ نمو الحالات كانت مواقع عانت من تفشي حمى الضنك هذا العام أو العام الماضي، وهذا يعني أنه من المحتمل أن الأجسام المضادة لحمى الضنك قد تمنع العدوى - ويمكن أن تحيد - فيروس كورونا.

 

هذه النتيجة المذهلة تثير الاحتمال المثير للاهتمام لوجود تفاعل مناعي متبادل بين الأنماط المصلية لفيروس Flavivirus الخاص بحمى الضنك وفيروس كورونا SARS-CoV-2 ، كما كتب المؤلفون، مشيرين إلى الأجسام المضادة لحمى الضنك وفيروس كورونا.

 

إذا تم إثبات صحة هذه الفرضية، فقد تعني أن الإصابة بحمى الضنك أو التحصين بلقاح فعال وآمن لحمى الضنك يمكن أن ينتج مستوى معينًا من الحماية المناعية ضد فيروس كورونا.

 


عدد القراءات: 541