شارك
|

الصين تسعى لاسترجاع أول صخور قمرية و العائدة لسبعينيات القرن الماضي

تاريخ النشر : 2020-11-23
تسعى الصين لإجراء أبحاث على صخور من القمر. حيث تأمل في الحصول على عينات من صخور القمر لفهم أصله و كيفية تشكله من خلال المسبار تشانج-5 غير المأهول، والذي سيتم إطلاقه يوم الثلاثاء. وتجدر الإشارة إلى أن آخر مهمة لنفس الغرض قام بها الاتحاد السوفيتي في المهمة التي أطلق عليها اسم لونا24 في العام 1979.
 
وستصبح الصين ثالث دولة في العالم من حيث البحث في مجال الصخور القمرية بعد الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي، وذلك في حال نجح المسبار تشانج-5 في مهمته هذه .
سيطلق المسبار الصيني تشانج-5 (والذي سمي تيمناً بإلهه القمر الصينية القديمة) على صاروخ لونغ مارش-5 .و سيحاول المسبار أن يجمع كيلوغرامين من العينات من منطقة في القمر لم يسبق لأحد أن زارها تسمى "محيط العواصف".
 
 وبالمقارنة مع الرحلات السابقة, فقد تم جمع 170غراماً خلال الرحلة التي جرت في  العام 1979 .أما بالنسبة لمهمه أبولو الأمريكية ال مأهولة والتي حط فيها رجل على القمر , فقد جلب معها 382 كيلوغراماً من الصخور و الأتربة .
 
 
ترجمة: هبة علي

عدد القراءات: 1027