شارك
|

دراسة ...التدخين الإلكتروني خطر على الرئة بنسبة40٪

تاريخ النشر : 2020-12-03

 

أفادت دراسة جديدة بأن مستخدمو السجائر الإلكترونية يعانون من مخاطر عالية للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، والتي قد تكون مهددة للحياة.

 

 ففي السنوات الأخيرة، ارتفعت شعبية السجائر الالكترونية حيث قامت شركات مثل شركة "جول"

 

بالإعلان عنها كبديل أكثر أمانًا لتدخين التبغ التقليدي، لكن البحث في هذه الادعاءات ضئيل.

 

فقد وجدت الدراسة الجديدة، التي شملت على 21.618 مشاركًا، أن مستخدمي السجائر الإلكترونية الحاليين يواجهون ارتفاعاً بنسبة 43% في مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، بينما واجه مستخدمو السجائر الإلكترونية السابقة زيادة بنسبة %21

وعلى وجه الخصوص، وجدت الدراسة معدلات أعلى في الإصابة بأمراض الانسداد الرئوي المزمن وانتفاخ الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن والربو بين البالغين الذين يدخنون السجائر الإلكترونية.

 

وتعتبر السجائر الإلكترونية أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية المزمن بنسبة 33٪، وأكثر عرضة للإصابة بانتفاخ الرئة بنسبة 69٪، وأكثر عرضة للإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن و57٪ كما كانت مخاطر الإصابة بالربو أعلى بحوالي 31٪بين مستخدمو السجائر الإلكترونية.

 

ويقول الدكتور أندرو ستوكس، الأستاذ المساعد للصحة العالمية في كلية الصحة العامة بجامعة بوسطن: "يقدم هذا بعضاً من أولى الأدلة المطولة على الأضرار المرتبطة بمنتجات السجائر الإلكترونية".

 

وأضاف: "في السنوات الأخيرة، شهدنا زيادة هائلة في استخدام السجائر الإلكترونية بين الشباب، الأمر الذي يهدد بعكس عقود من المكاسب التي تحققت بشق الأنفس بشأن مكافحة التبغ. وتشير هذه الأدلة الجديدة أيضا إلى أننا قد نشهد زيادة في أمراض الجهاز التنفسي مع تقدم الشباب والبالغين في منتصف العمر، بما في ذلك الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى"

 

ترجمة نور خالد 

 


عدد القراءات: 1207