شارك
|

دراسة: التوقف عن استهلاك الملح يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكلى

تاريخ النشر : 2024-01-09


أظهرت دراسة جديدة أن التوقف عن عادة سيئة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة...

 


كثير من الناس لديهم ردة فعل لإعادة تمليح طبقهم حتى قبل تذوقه. إنها عادة سيئة. وإذا كنت تريد حماية كليتيك، فمن الأفضل أن تتخلى عنها. وفي الواقع، أظهر الباحثون الأمريكيون أن هذه البادرة الصغيرة يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة على صحة الكلى.

 

 

لقد كنا نعلم بالفعل أن الاستهلاك المفرط للملح يزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم، وهو في حد ذاته عامل خطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى. في فرنسا، يعاني الملايين من الناس من أمراض الكلى المزمنة. وفي دراستهم، تابع العلماء أكثر من 465000 شخص. وبعد متابعة لأكثر من 10 سنوات، كان المشاركون الذين استخدموا الملح في كثير من الأحيان أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى المزمنة من أولئك الذين نادرا ما يستخدمونه أو لم يستخدموه مطلقا. ولذلك فمن الأفضل تجنب التعامل مع الملح.

 

 

نستهلك من 8 إلى 10 جرامات من الملح يوميا، بينما توصي منظمة الصحة العالمية باستهلاك أقل من 5 جرامات يوميا، أو حوالي ملعقة صغيرة. لذلك فإن إزالة الملح من الطاولة يعد أمرا جيدا. وهذا يقلل وجودها في متناول اليد.

 


إن الملح الذي نضيفه أثناء الطهي أو على الطبق يعادل حوالي 20% من كمية الملح التي نتناولها. وهذا يعني أن 80% من استهلاكنا للملح يأتي من الأطعمة نفسها. لأنه حتى لو أظهرت الدراسة أهمية إزالة رشاشة الملح من على المائدة، فإننا أيضا مهتمون بالاهتمام بالملح المختبئ في طعامنا. وإحدى الطرق لتقليل استهلاك الملح هي الحد من استهلاك اللحوم الباردة والأجبان، وشراء كميات أقل من الأطعمة الصناعية.

 


من الأفضل تفضيل الأطعمة محلية الصنع، واستهلاك الأطعمة الأقل معالجة، وإعداد وجبات الطعام الخاصة بك. والوضع المثالي هو اعتماد نظام غذائي من النوع المتوسطي الذي يعطي الأولوية للفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب.
ومؤخراً، أظهرت دراسة أخرى أن تقليل تناول الملح لمدة أسبوع واحد فقط يكفي لخفض ضغط الدم. وبالتالي فإن تناول كميات أقل من الملوحة يمكن أن يكون له أيضا فوائد فورية.

 


المصدر : www.rtl.fr

ترجمة: مي زيني

 


عدد القراءات: 722