شارك
|

ما يجب تناوله ليجعلك أكثر ذكاءً ؟

تاريخ النشر : 2024-04-25

تسلط الدراسة الضوء على كيفية تأثير تفضيلات الطعام ليس فقط على الصحة البدنية ولكن أيضًا تأثيرها بشكل كبير على صحة الدماغ.
وارتبط النظام الغذائي المتوازن  الذي يتضمن كمية متوازنة من الخضروات والفواكه والحبوب والمكسرات والبذور والبقول ومنتجات الألبان المعتدلة والبيض والأسماك بتحسن صحة الدماغ.
ووفقاً للنتائج فقد تم ربطه أيضاً بالوظائف المعرفية المتفوقة وكميات أعلى من المادة الرمادية في الدماغ  المرتبطة بالذكاء مقارنة بالأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً أقل تنوعاً.
وشدد المؤلف الرئيسي البروفيسور جيانفينج فنغ من جامعة وارويك على أهمية تحديد تفضيلات غذائية صحية في وقت مبكر من الحياة.
وقال: “إن تطوير نظام غذائي صحي ومتوازن منذ سن مبكرة أمر بالغ الأهمية للنمو الصحي.
ولتعزيز تطوير نظام غذائي صحي متوازن يجب على كل من الأسر والمدارس تقديم مجموعة متنوعة من الوجبات المغذية وتهيئة بيئة تدعم صحتهم البدنية والعقلية.
وفي الدراسة  تم تحليل الاختيارات الغذائية لـ 181.990 مشاركًا من البنك الحيوي في المملكة المتحدة ومجموعة من التقييمات البدنية بما في ذلك الوظيفة الإدراكية واختبارات الدم وتصوير الدماغ وعلم الوراثة.
وتم جمع التفضيلات الغذائية لكل شخص عبر استبيان عبر الإنترنت وصنفه الفريق إلى 10 مجموعات (مثل الكحول والفواكه واللحوم).
حيث تم تقسيم الأشخاص إلى أربع مجموعات أولئك الذين تناولوا وجبات خالية من النشا أو منخفضة النشا (النوع الفرعي 1) نباتي (النوع الفرعي 2) أولئك الذين تناولوا وجبات عالية البروتين ومنخفضة الألياف (النوع الفرعي 3) ومتوازن (النوع الفرعي 4).
وقد ساعد نوع من الذكاء الاصطناعي يسمى التعلم الآلي الباحثين على تحليل مجموعة البيانات الكبيرة.
ووفقا للنتائج أظهر الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا متوازنا صحة عقلية أفضل ووظائف معرفية متفوقة مقارنة بالأنواع الفرعية الثلاثة الأخرى.
وتشير الدراسة التي نشرت في مجلة Nature Mental Health إلى الحاجة إلى تعديلات تدريجية في النظام الغذائي خاصة بالنسبة لأولئك الذين اعتادوا على الأطعمة اللذيذة ولكن التي تعاني من نقص التغذية.
ويقترح الباحثون أنه من خلال تقليل تناول السكر والدهون ببطء مع مرور الوقت قد يجد الناس أنفسهم ينجذبون بشكل طبيعي نحو خيارات غذائية صحية.
ويشير الخبراء أيضًا إلى أن العوامل الوراثية قد تساهم أيضًا في الارتباط بين النظام الغذائي وصحة الدماغ. وفي معرض تناوله للآثار الأوسع للبحث أكد البروفيسور فنغ على دور السياسة العامة في تعزيز خيارات الأكل الصحي التي يمكن الوصول إليها وبأسعار معقولة. وقال: "بما أن الخيارات الغذائية يمكن أن تتأثر بالوضع الاجتماعي والاقتصادي فمن المهم التأكد من أن ذلك لا يعيق الأفراد عن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن. إن تنفيذ سياسات غذائية مغذية بأسعار معقولة أمر ضروري للحكومات لتمكين عامة الناس من اتخاذ خيارات غذائية مستنيرة وصحية، وبالتالي تعزيز الصحة العامة بشكل عام.


عدد القراءات: 1340

اخر الأخبار