شارك
|

إحذروا آلام السُرّة

تاريخ النشر : 2019-01-07

 

 لا يكترث معظمنا عند الشعور بألم في سرّة بطنه، ربما لاننا نعتبره عارضاً بسيطاً سرعان ما يختفي، لكن هذا الألم البسيط قد يكون مؤشراً لمشكلات وأمراض خطيرة تستدعي العلاج!

 

ألم السرّة هو نوع من آلام البطن الذي يتمركز في المنطقة المحيطة أو خلف سرّة البطن الذي يحتوي على أجزاء من المعدة والأمعاء الدقيقة والغليظة والبنكرياس.

 

هذا الألم هو أحد العوارض التي يمكن أن تظهر نتيجة الإصابة بحالة مرضية معيّنة، أو بسبب بعض العوامل العابرة. وفي هذا السياق، قال الاختصاصي في أمراض الجهاز الهضمي والتنظير، الدكتور علي شقير: "لنبدء بالاضطارابات الهضمية والقرحة؛ يسبّب اضطراب المعدة أو عسر الهضم، الألم، الحرقة أو عدم الراحة في الجزء العلوي من البطن وصولاً الى منطقة السرّة.

 

وهذه الحالة شائعة جدّاً وتكون عابرة وغير خطيرة ويمكن علاجها بسهولة. أمّا القرحة المعوية فهي نوع من القروح التي يمكن أن تتشكّل في المعدة أو في الأمعاء الدقيقة (الإثني عشر)، لأسباب متنوّعة مثل الاستخدام طويل الأمد للعقاقير مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (Ibuprofen ،Diclofenac) أو الأسبرين.

 

ويعاني المصابون بهذه المشكلة ألماً حارقاً حول البطن مصاحَباً باضطراب المعدة، الشعور بالانتفاخ، الغثيان أو القيء، فقدان الشهية، وزيادة في التجشّؤ.

 

 كذلك، يمكن أن تسبّب اضطرابات الأمعاء الدقيقة، مثل داء كرون (مرض التهاب الأمعاء) ألماً شديداً داخل السرّة وحولها. هذه الأنواع من الحالات مزمنة ومؤلمة، لكنها قابلة للعلاج، بينما يسبّب إهمالها تحوّلها الى مشكلة خطيرة.

 

ويتكوّن انسداد الأمعاء الدقيق الجزئي أو الكامل نتيجة الالتهابات والفتوق والأورام ومرض التهاب الأمعاء والأنسجة الندبية الناتجة عن جراحة بطنية سابقة. وقد يحتاج الأمر إلى القيام بإجراء طبّي لتخفيف الضغط عن الأمعاء أو عملية جراحية لإصلاح الانسداد، خصوصاً إذا كان سببه جراحة سابقة في البطن. وبالانتقال الى سبب آخر، "الإمساك".

 

هذه المشكلة مسؤولة عن الألم في منطقة السرّة ويتمّ علاجُها بأدوية خاصة مُليّنة واتّباع حمية غذائية غنية بالألياف الغذائية. يمكن أن يتعرّض كل شخص بيننا للإمساك من وقت لآخر، ولكن من الضروري استشارة الطبيب في حال استمرّ لمدة شهرين أو أكثر".

 


عدد القراءات: 2175