شارك
|

حمية الأبيض المتوسط تساعد في أمراض الكلى تعرف عليها..!

تاريخ النشر : 2020-01-06

 

كشفت دراسة إلى أنّ اتباع  حمية البحر الابيض المتوسط يمكن أن تساعد في الحفاظ على وظائف الكلى لدى الآلاف من المرضى الذين خضعوا لعمليات زرع بالفعل.

 

اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات كبيرة من الأسماك والجوز ، والذي من شأنه أن يقلل من اللّحوم الحمراء ، يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحة العضو لفترة أطول، وفقاً للعلماء.

يركز هذا النظام الغذائي على استهلاك المزيد من الفاكهة والخضار والبقوليات والمكسرات والسّمك والحبوب الكاملة. والذي من شأنه أن يحد من كمية الدهون المشبعة والسكر واللحوم الحمراء.


هذا وتابع الأكاديميون بجامعة جرونينجن بهولندا حالة  632 مريضًا ممن خضعوا  لزراعة الكلى وممن يعاني من الفشل الكلوي.

انخفض لدى المشاركين الملتزمين بحمية المتوسط  خطر الإصابة بالفشل الكلوي بنسبة 32 في المائة ، وكان انخفاض  وظائف الكلى لدى المشاركين والخاضعين للنظام  الغذائي أقل بنسبة 29 في المائة من الأشخاص الذين لم يتبعوا هذا النظام، وفقاً للنتائج المنشورة في المجلة السريرية للجمعية الأمريكية لأمراض الكلى.

ومن جهته، قال الدكتور أنطونيو جوميزنتو بأنّ  الأدلة العلمية تظهر الفوائد الصحية للنظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط على صحة القلب والأوعية الدموية والكلى.

يضيف " متلقي زراعة الكلى ذوي الالتزام العالي بالنظام الغذائي للبحر المتوسط هم أقل عرضة لتجربة فقدان وظائف عملية زرع الكلى لديهم."

النظام الغذائي أعلى أيضًا في الألياف ومضادات الأكسدة ، والتي ثبت أنها تقلل الالتهاب الذي يعتقد أنه يلعب دورًا في أمراض الكلى.

ومن الجدير بالذكر بأنهّا ليست هذه هي المرة الأولى التي يجد فيها العلماء بأنّ  حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تفيد الكلى ، حيث  قام خبراء جامعة كولومبيا بالاكتشاف نفسه في عام 2013، واقترحوا أنّ انخفاض محتوى البروتين الحيواني في هذا النظام الغذائي يضع ضغطًا أقل على الكلى ويقلل من الحمل الحمضي في الجسم.


عدد القراءات: 824