شارك
|

الأسبرين يقلّل من مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء

تاريخ النشر : 2020-01-07

 

أشارت دراسة جديدة إلى أنّ تناول الأسبرين  كل يوم قد يمنع الإصابة بسرطان الأمعاء.حيث أظهرت التجارب على الفئران أنّ المسكنات الشائعة توقف الأورام عن النمو أو عن إعادة الظهور.

 

يأمل العلماء في  كاليفورنيا  في الحصول على نفس النتائج عند البشر ويعملون على تحديد الجرعة الصحيحة.إنهّم يعتقدون أنّ "الدواء المذهل" هو المفتاح لعلاج المرض ومنع تطوره ، لكنّ أطباء القلب تراجعوا مؤخرًا عن التّوصيات لتناول عقار الأسبرين يوميًا وسط مخاوف من احتمال حدوث نزيف.

هذا ووجد الباحثون أن جرعات الاسبرين زادت من نفوق الخلايا السرطانية ، بينما كان عدد الخلايا المنقسمة أقل ، مما يعني احتمال تدمير الخلايا الورمية أكثر من انتشارها.

 السبب وراء عدم استخدام الأسبرين في الوقت الحالي للوقاية من هذه الأمراض هو أنّ تناول الكثير من الأدوية المضادة للالتهابات ويسبب مشاكل في الجهاز الهضمي وغيرها.

ومن جهته، قال المؤلف البارز البروفيسور أجاي غويل ، أحد أطباء الأورام " إنّ البعض يصفون  الأسبرين بـ  "عقار المعجزة" بسبب قدرته على الوقاية من الأمراض الناتجة عن الالتهابات المزمنة مثل السرطان والزهايمر والشلل الرعاش والتهاب المفاصل ".

يضيف" نحن نقترب من اكتشاف الكمية المناسبة من الأسبرين يوميًا اللازمة للعلاج وللوقاية من سرطان القولون والمستقيم دون التسبب في آثار جانبية مخيفة."


عدد القراءات: 1177

اخر الأخبار