شارك
|

علاقة تربط بين النوم السيء ومرض الزهايمر

تاريخ النشر : 2020-01-09

 

حذر العلماء منذ فترة طويلة من العلاقة بين قلة النوم وتراكم التاو في الدماغ - وهي سمة مميزة لمرض الزهايمر. لكنّ الباحثين السويديين الذين كانوا وراء هذه الدراسة شعروا بالصدمة من جراء الضرر الذي قد يحدث جراء ليلة واحدة فقط من الأرق.

 


وقالوا: إن أبحاثهم يجب أن تكون بمثابة تحذير للطلاب والموظفين الذين يبقون مستيقظين طوال الليل لإنهاء مشروع العمل أو الجامعة.

ولكنّ هناك حاجة إلى مزيد من التجارب لتأكيد الارتباط ، لأن الدراسة البسيطة  لم تختبر ما إذا كانت مستويات تاو عادت إلى طبيعتها بمجرد عودة المشاركين إلى نمط نومهم المعتاد.
يبتلع الجسم لويحات في المخ أثناء النوم ، لكن وبقلة النوم لا يستطيع  القيام بذلك. حيث أنّ كتل من تاو في الدماغ ، وتسمى التشابك واللوحات ، تعطل عمل خلايا المخ وتقتلهم في النهاية.يمكن أن يبدأ تراكم البروتين الضار في التطور قبل وقت من ظهور أعراض المرض ، مثل فقدان الذاكرة.
يصيب مرض الزهايمر أكثر من مليون شخص. ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد مع تقدم الزمن.

في أحدث دراستهم ، قام باحثون من جامعة أوبسالا في السويد بفحص 15 رجلاً بمتوسط عمر 22 عامًا.أبلغ جميع المشاركين بانتظام عن سبع إلى تسع ساعات من النوم الجيد في الليلة، ولم يسمح للآخرين سوى بليلة واحدة جيدة من النوم أجبروا على البقاء مستيقظين طوال الليل في الليلة التالية ، ثمّ أخذت عينات من الدم في المساء ومرة أخرى في الصباح.

 

وجد الباحثون أنّ مستويات التاو في دماء الرجال زادت في المتوسط بنسبة 17 في المائة في بعد ليلة من الحرمان من النوم ، مقارنة بنسبة 2 في المائة بعد قضاء ليلة مريحة.

 

ومن جهته، قال مؤلف الدراسة الدكتور جوناثان سيدرنيس: " يلزم إجراء دراسات مستقبلية لاستقصاء المدة التي تستغرقها مستويات التاو المرتفعة والتي بدورها  ممكن أن تؤدي إلى الزهايمر".


عدد القراءات: 2396