شارك
|

صور مذهلة لبومة تتماهى مع الطبيعة

تاريخ النشر : 2020-02-13

 

قام مصور للطّبيعة- آلان مورفي -بالتقاط صور مذهلة لبومة رمادية اللّون تقوم بلعبة الاختباء وفي نفس الوقت تتصيد لفرائسها في غابة لكولومبيا البريطانية ، بشكلٍ يعكس التصميم الباهر لأفضل الحيوانات المفترسة في الطبيعة.

 

على الرغم من كونها أطول بومة في أمريكا الشمالية، إلاّ أنّ البومة الّرمادية الضخمة تمكنت من التسلل إلى جذع الشجرة وأخفت نفسها بشكل كامل  مع أنّها تتموضع في مكان ظاهر وعلى مرأى النّاس ولكن امتزج ريشها بشكل كامل  ورائع مع لحاء الشجرة لتبدو وكأنها جزء لا يتجزأ من الشجرة نفسها .

                            

يصف مورفي- مصور الحياة البرية - جمالية هذه الصورة ويقول " يمكنك أن ترى كيف امتزج ريش البومة في نسيج لحاء الشجر مما يجعلها غير مرئية تقريبًا. رغم أنني كنت أركز على الطائر ، إلا أنه كان من الصعب رؤيته".

يتابع  "أنا في رهبة عجائب الطبيعة وهذا مثال رائع على كم هو رائع أن نرى مثل هذا التمويه الذكي الذي يستخدمه الطائر.أنا حقًا رجل محظوظ  كوني تمكنت من التقاط مثل هذه الصورة".

         

قد تكون البومة الرمادية الضخمة  واحدة من أطول البومات  في أمريكا الشمالية ، لكن هذا لا يعني أنه من السّهل اكتشافها على الإطلاق لأن ريشها ملون تمامًا بحيث يتناغم مع الأشجار الموجودة في موطن الغابة.



عندما تصطادها ، يتغير لونها بشكل يتناغم مع  هذه المناسبة ولا  يمكنك التعرف عليها إلا من خلال عيونها و ترتيب من الريش على عنقها والذي يشبه ربطة العنق.

 

هذا التمويه المعقد والمضلّل أيضًا تمّ  تصميمه  لمساعدتها للتسلل على فرائسها ، مما يسمح لها بالهجوم قبل أن يعرف المخلوق المطمئن أنّه هناك بومة.

 


عدد القراءات: 818

اخر الأخبار