شارك
|

محيطات العالم بحاجة إلى حماية عاجلة

تاريخ النشر : 2020-02-23

 

وجد العلماء بأنّ أكثر من ربع محيطات الأرض تحتاج إلى حماية عاجلة لمنح الأنواع البحرية مساحة للعيش دون أي تأثير بشري .

 

و قال باحثون في جامعة كوينزلاند إنّ ملايين الأميال المربعة من المحيط يجب أن يكون لها أي نشاط بشري مقيد.ويشمل ذلك حظر صيد الأسماك والشحن التجاري وتقييد جريان مبيدات الآفات في المياه التي تغطي ربع الأرض.

وأضاف الفريق بأنّ  المحيط الهادي الشمالي بالقرب من الصين واليابان والمحيط الأطلسي بين غرب إفريقيا والأمريكيتين من المجالات الرئيسية التي يجب الحفاظ عليها.
"المساحة المطلوبة تعتمد على مدى حاجة الأنواع البحرية المختلفة للتجول لأشياء مثل الطعام والتزاوج."


قام المؤلفون برسم أكثر من 22000 من موائل الأنواع البحرية وإنشاء نموذج لتحديد الحد الأدنى للمساحة المطلوبة لالتقاط جزء من كل مجموعة من الأنواع.

وللتأكد من أنّ لديهم مساحة للتجول دون خطر الإنسان ، يجب أن يتم تحويل أكثر من 3.3 مليون ميل مربع من المياه إلى مناطق محميةالنطاق هو المدى الذي يحتاجون إليه للسفر ، حيث وجدوا أن ثلث جميع الأنواع لديها أقل من 10 في المائة من الأماكن التي يحتاجون إليها للذهاب إلى الأماكن المحمية.


ومن جهته، قال المؤلف كيندال جونز: "إن الحفاظ على المناطق التي حددناها في دراستنا سيمنح جميع الأنواع البحرية مساحة معقولة للعيش خالية من الآثار البشرية مثل الصيد أو الشحن التجاري أو الجريان السطحي للمبيدات".
وكجزء من الدراسة ، شمل العلماء  المساحات ذات الأهمية الدولية للتنوع البيولوجي والمناطق التي يكون فيها التأثير البشري على المحيطات منخفضاً للغاية، فوجدوا أن! المساحة الكلية للمحيطات اللازمة للحفظ تراوحت بين 26 و 41 في المائة من جميع المياه،  وهذا يتوقف على نسبة كل نوع من الأنواع المحفوظة.

يوضح هذا العلم أّنه يجب على الحكومات أن تتصرف بجرأة ، كما فعلت مع اتفاقية باريس بشأن تغير المناخ ، إذا أردنا إيقاف أزمة الانقراض التي تواجه العديد من الأنواع البحرية."

 

كما يؤكد المؤلفون على أنّ الحفاظ على المحيط ضروري للناس والتنوع البيولوجي وليس فقط من أجل الأنواع البحرية.
 


عدد القراءات: 1150

اخر الأخبار